أكدت الحكومة الموريتانية اليوم عن بالغ قلقها بما يجري من تصعيد داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت في بيان إنه نتيجة حتمية لما تمارسه سلطات الاحتلال من استفزازات مستمرة وانتهاكات منتظمة لحقوق الشعب الفلسطيني ولحرمة المسجد الأقصى المبارك وتماد في التوسع الاستيطاني؛ إذ تجدد الحكومة الموريتانية -بهذه المناسبة- موقفها الداعم للحل السلمي العادل الذي يحفظ للشعب الفلسطيني حقه المشروع في الكرامة والسيادة في إطار دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية؛ طبقاً لمبادرة السلام العربية والقرارات الدولية ذات الصلة.

وشددت على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته باتخاذ التدابير اللازمة؛ لإيقاف دائرة العنف في المنطقة وإقامة سلام دائم بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *