شهدت انطلاقة اليوم الأول من “مهرجان الكليجا 15 في بريدة” عصر امس الخميس 8 فبراير، الذي تنظمه الغرفة التجارية بمنطقة القصيم، بمركز الملك خالد الحضاري في مدينة بريدة، توافدًا كبيرًا من قبل الزوار والمتسوقين على الفعاليات والبرامج، التي تحظى بمشاركة محلية وخليجية وأكثر من 200 أسرة منتجة، وقرابة 20 حرفيًا، من أصحاب الأعمال اليدوية والتقليدية، بالإضافة إلى مساهمة أكثر من 700 شاب وفتاة يمثلون اللجان العاملة والجهات المشاركة.

وبدأت أكثر من 200 أسرة منتجة بتقديم منتجاتها ومأكولاتها الشعبية و التقليدية، عبر عدد من القاعات التي تستعرض منتجات وعروض الشركات والمصانع والمعامل المتخصصة بالأكلات الشعبية، كما يضم المهرجان بين جنباته منطقة الرمضانيات، ومقر المناطق والدول المشاركة، والمنطقة التراثية، ومنطقة الكليجا الحي وكليجا البعول، والكافيهات والمطاعم، ومنطقة الأسر المنتجة، بالإضافة إلى الأكل الشعبي، ومسرح الطفل، والمسرح الروماني المحتضن للفعاليات التمثيلية والتنافسية، ومقر الطبخ والتجهيز الحي للمأكولات والكليجا، ومنطقة الغذاء العضوي والمنتجات الطبيعية، بالإضافة إلى حاضنة الطفل وقد تنافس 25 مؤسسة وشركة مختصة بصنع الكليجا والأكلات الشعبية أمام الزوار بتقديم مأكولات شعبية ترضي طموح المتسوقين، إضافة إلى عدد من المختصين بصنع الأكلات الشعبية من داخل المملكة ومن بعض دول الخليج.

من جانبه، أشاد أمين عام غرفة القصيم، المشرف العام على المهرجان الأستاذ محمد الحنايا، بالدعم والمتابعة التي يحظى به المهرجان من قبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير المنطقة، حتى انتقل الكليجا من منتج محلي إلى براند عالمي منافس، دفع بمدينة بريدة إلى العالمية، بعد إدراج مدينة بريدة ضمن المدن المبدعة عالميًا في عام 2021 من قبل اليونسكو لاافتاً أن الغرفة تهدف من خلال تشغيل وتنظيم هذا الكرنفال الهام؛ لتحقيق التطلعات التنموية، بإيجاد منتج شعبي موجود على معارض البيع ونقاط التوزيع طوال العام، وضمان استدامة هذه “الحرفة” والمقاصد المهنية والتنموية التي تضمن العمل للأسر المنتجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *